عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة ، مرحبا بك في منتدى العلم والمعرفة لثانوية الأنوار الإعدادية -نيابة إنزكان أيت ملول-.
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.
شكرا.
إدارة المنتدى.







 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 6692 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ismail99 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 51106 مساهمة في هذا المنتدى في 22352 موضوع
خاص بالأعضاء الجدد

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المشرف العام - 7463
 
abdelilah elbouhlali - 2515
 
روح المنتدى - 2498
 
A.Lakdib - 2398
 
أميرالمنتدى - 2076
 
عبدالرحيم موسان - 1900
 
mousstafa boufim - 1663
 
Med amin - 1629
 
हमजा प्रेमियों - 1618
 
Said Benssi New - 1453
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
المواضيع الأكثر نشاطاً
تعالو نحطم الرقم القياسي في كل المنتديات ..!
ﯕـالـــوا زمـــــــان
لعبة اوصل للرقم 10 و اكتب اكثر عضو تحب ان تتكلم معه
تحدي:تعد من 1 الى 10 دون ان يقاطعك احد.
لعبة الاسئلة
لعبة اهديك اغنية
#..سأرحل قريباً //
عرف بنفسك
الى كل الاعضاء بدون استثناء
لعبة الالوان
المواضيع الأكثر شعبية
ملخصات دروس الاجتماعيات خاصة بتلاميذ السنة الثالثة إعدادي (الدورة الأولى)
ملخصات-خطاطات-مصطلحات-مفاهيم خاصة بدروس الاجتماعيات السنة الثالثة إعدادي (الدورة الثانية)
ملخصات دروس التربية على المواطنة للدورة الثانية خاصة بتلاميذ السنة الثالثة إعدادي
ملخصات دروس التاريخ للدورة الثانية خاصة بتلاميذ السنة الثالثة إعدادي
ملخصات دروس الجغرافيا للدورة الثانية خاصة بتلاميذ السنة الثالثة إعدادي
ﯕـالـــوا زمـــــــان
مصطلحات ومفاهيم:التاريخ-التربية على المواطنة-الجغرافيا (الدورة الثانية)
مصطلحات ومفاهيم:التاريخ (الدورة الثانية)
ملخص درس الحفاظ على الموارد الطبيعية (التربية على المواطنة)
ملخص درس المغرب: الكفاح من أجل الاستقلال وإتمام الوحدة الترابية
امتحانات جهوية موحدة
امتحانات جهوية موحدة







الامتحان الجهوي
قوانين مغربية

شاطر | .
 

  تغير المناخ والإحتباس الحراري مصدرتهديد للأمن والإستقرار الدوليين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميرالمنتدى
مشرف على قسم
مشرف على قسم
avatar

الدولة : المغرب
المدينة : أسفي
عدد المساهمات : 2076
نقاط : 6089
تاريخ التسجيل : 14/01/2011

مُساهمةموضوع: تغير المناخ والإحتباس الحراري مصدرتهديد للأمن والإستقرار الدوليين   الأربعاء 12 ديسمبر - 22:11:00

[img]http://www.mojtamai.com/env/images/stories/am877.gif[/img]

في سياق تأثير التغيرات المناخية على الأمن والإستقرار الدوليين ،عمد مجلس الأمن إلى عقد جلسة خاصة ، بمبادرة من بريطانيا ، وتم عقد هذا الإجتماع بعد تقرير صدر عن أحد أكبر المراكز المتخصصة في الدراسات المناخية ، وقف هذا التقرير على حقائق عدة ، مفادها أن ظاهرة الإحتباس الحراري هي تهديد محدق بالأمن العالمي ، بالإضافة إلى احتمالات أخرى كبيرة تطرحها الظاهرة ،أول مظاهرها زعزعة الإستقرار ، وتفاقم التهديدات ، في مناطق متفرقة من العالم .

وهو تقرير أبان أن الاهتمام بالمناخ أضحى العنوان البارز في جل الدراسات المهتمة بعلاقة الإنسان بالطبيعة ، بل كان مرسم ندوات مختلفة ناقشت كمحاور لها تبعات التغيرات المناخية على الأمن القومي للدول ، وبمقابله السلام العالمي .

أزمة دارفور تعتبر مثالا حيا على مدى تأثير التغيرات المناخية على الأمن ، ومدى ما تشكله من تهديد حقيقي على الإستقرار والسلام الدوليين ، فرغم تعمد الإعلام الغربي على السقوط في تعويم متعمد يجانب الحقيقة ، ويخندق هذا الصراع في بؤرة توتر عرقي يتحدد في تصنيف عنصري يقحم القبائل العربية في سيرورة الصراع ، في مواجهة القبائل ذات الأصول الإفريقية ، لكن الحقيقة ، حسب مراقبين ، أن جوهر الصراع يتجاوز هذا التوصيف ، الذي يصفونه بغير الدقيق ، والبعيد عن التشخيص الموضوعي .

فاستحضار المعطى المناخي ، هو التعبير الصحيح ، فالصراع يتفاقم ، والمنازعات تستفحل ، كلما حدثت تغيرات مناخية تأخذ منحى سلبيا في كل لحظة وحين ، وبمقاييس تتجاوز تحكم البشر ، لكن إفرازاتها تمتلئ تهديدا للكينونة الإنسانية بشكل عام ، وتحديدا في رقعة جغرافية معينة ، ولو بتحديد زمني ، خاصة عندما يتعلق الأمر بالبرمجة الناجزة ميدانيا للحد من المخلفات البيئية المنفرزة عبر استعمال التقانة الحديثة ، غالبا ما تتسم بكونها ناسفة للوجود البشري ، كمقذوفات المصانع ، أو غيرها من أدوات الإستعمال الفتاكة ، أو كنفايات المطارح النووية بخاصة ، والتي غالبا ما تختار الدول الفقيرة هدفا لها لدفنها .

وإذا كان إقليم دارفور يتسم بنظام مناخي خاص مختلف على الغالب عن باقي مناطق السودان ، حيث يتسيد فيه فصل مطير يمتد ما بين شهري يونيو إلى غاية سبتمبر ، ميزته الأساس على مدار شهور السنة المتبقية هو الجفاف واليباس ، فإن الخيط الناظم فيه هو استدماج الزراعة كأكثر الأنشطة الإقتصادية حيوية لسكان الإقليم ، حيث يتشكل منها نمط العيش ، مضافا إليها الرعي الموسمي ، فهم يربطون كل ذلك بإمرة دورة المطر ، ويؤكدون أن ازدواجية النظام المعيشي هاته بين الزراعة ، والرعي ، لطالما ساهمت في نشوب نزاعات على مر التاريخ بين المزارعين والرعاة من البدو الر حل ، لكنها كانت تعرف حلا بإعمال التحكيم الذي كان يمارسه شيوخ القبائل .

إلا أن هذا النظام الإجتماعي الموسوم بالتقليدي ، أصيب بنكسة ، إنطلاقا من منتصف الثمانينات جراء الإنتشار المكثف لظاهرة الجفاف ، وما أنتجته من انعكاسات سلبية على السكان من مجاعة ، وتفجر نزاعات مسلحة جراء المنافسة الشديدة حول مصادر المياه .

وهكذا تطور الصراع ، إلى أن وصل إلى مستواه الحالي بفعل هذا الإضطراب السنوي ، وتفاقم ندرة الأمطار ، هكذا ساهمت التغيرات المناخية ، وظاهرة الإحتباس الحراري في أحد أكبر المآسي الإنسانية أزمة دارفور ، وهي فقط انعكاس وصفي لأمثلة أخرى مشابهة في مختلف مناطق العالم ، كما هو الأمر في بعض دول آسيا الوسطى .







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تغير المناخ والإحتباس الحراري مصدرتهديد للأمن والإستقرار الدوليين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات مواد الاجتماعيات :: شؤون بيئية-